in

مطالب بتوفير عودة آمنة لنازحي بنغازي

بنغازي

طالب نشطاء وممثلون عن النازحين من بنغازي خلال اجتماع تشاوري استضافته تونس لمدة يومين، بعقد حوار لتيسير العودة الآمنة والكريمة.

وشارك في الاجتماع عدد من النشطاء ومؤسسات المجتمع المدني وعدد من ممثلي النازحين من بنغازي، بالتعاون مع البعثة الأممية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ضمن مشروع “نحو مصالحة وطنية في ليبيا”.

وقالت البعثة في بيان، إن نحو 100 ألف مواطن نزحوا من بنغازي منذ 2014، إلى طرابلس ومصراتة وزليتن، وآخرين اتجهوا إلى خارج البلاد، ولم يعد منهم حتى اليوم سوى عدد قليل.

ولفت الحاضرون إلى أهم أسباب النزوح وهي شبهة الانتماء إلى ما يسمى بمجلس شورى ثوار بنغازي، والخوف من التعبير عن رأيهم السياسي ومن الثأر والانتقام، والنزاع على ملكية الأراضي والعقارات، أو رداءة الخدمات وغياب فرص العمل.

وأكد المشاركون على حق الجميع بالعودة الآمنة والكريمة، وكذلك على حرية التنقل، وعدم التعرض للتمييز وعدم انتزاع الملكية.

وبشأن العقبات التي تواجه عودة النازحين، ذكر المشاركون أنها تتعلق بالتعليم والسجل المدني والأمن والحصول على المرتبات الشهرية.