in ,

أوروبا “تُدلّع” النيجر لـ”إغراء ليبيا”

الهجرة غير القانونية

218TV|خاص

قال موقع “تقرير عين أفريقيا” إن رئيس البرلمان الأروبي أنطونيو تاجاني قد أغدق ب”الدعم والتأييد” لدولة النيجر خلال الأشهر القليلة الماضية في محاولة لمنع تدفق المُهاجِرين عبر حدود النيجر مع ليبيا، ثم عبر ساحل ليبيا صوب الشواطئ الأوروبية، معتبرا التقرير وفقا لتقارير أمنية موثقة أن معدل اللاجئين عبر النيجر ك”منصة تدفّق” قد انخفض خلال الأسابيع القليلة الماضية إلى نحو 90% في ظل نجاح كبير وفقا لوصف الموقع في الإجراءات والخطط الأوروبية التي وُضِعت لمعالجة أزمة اللاجئين والمهاجرين غير القانونيين.

وبحسب التقرير أيضا فإنه في عام 2016 عبر إلى الشواطئ الأوروبية عبر دول تدفق المهاجرين غير القانونيين إلى ليبيا أولاً نحو 300 ألف مهاجر غير قانوني، شكّلوا تهديداً كبيراً للقارة الأوروبية، وهو ملف شكّل أيضا “حِمْلاً كبيراً” على الدول الأروبية التي أطلقت الخطة لمعالجة الأزمة من جذورها، فيما يلفت التقرير أيضا إلى أنه في عام 2017 فإن رقم المهاجرين غير القانونيين قد انخفض إلى نحو 18 ألف مُهاجراً غير قانوني، قبل أن ينخفض في الأشهر الست الأولى من العام الحالي إلى نحو عشرة آلاف فقط.

وطبقا لما ذهب إليه التقرير فإن أوروبا قدّمت دعماً كبيرا في مجالات الاستثمار والأمن والدعم المالي للنيجر في محاولة أوروبية لتوطين اللاجئين في النيجر بدلا من تدفقهم إلى ليبيا أولا ثم تهريبهم في مرحلة لاحقة إلى الدول الأوروبية، علما أن تلميحات أوروبية قد تكررت خلال الشهرين الماضين بشأن امكانية أن تسمح ليبيا بتوطين اللاجئين الأفارقة الذين تضطرهم ظروف دولهم التفكير باللجوء إلى أوروبا، إذ بدت مساعي “تدليع النيجر” كما لو أنها محاولة ل”إغراء ليبيا”.