in ,

المريمي والفرسان.. “جي بيكحلها عماها”

آزاد عبدالباسط
آزاد عبدالباسط

218TV| مقال رأي
آزاد عبدالباسط

تتمنى الجماهير الرياضية المتابعة لكرة القدم في ليبيا أداءً مشرفاً لفرسان المتوسط في بطولة أفريقيا للمحلين الشان بعد الخيبات المتتالية لمنتخبنا الوطني الأول، لكن بأي حال سيظهر هذا المنتخب العاجز، نعم للأسف أقولها بدون خجل منتخب عاجز فهو الذي عجز عن تقديم نتائج إيجابية في دورة ودية في كينيا أقل ما يمكن وصفها بأنها دورة للهواة وليزداد الوضع سوءأً فإن منتخبنا تمكن من إحراز هدف وحيد أمام منتخبٍ متواضع.

الحكاية لم تكتمل هنا فالمريمي “جي بيكحلها عماها” عقب لعبه لمباراة ودية مع فريق كيني تمكن من إحراج المنتخب بالفوز عليه بهدف نظيف

الاتحاد الليبي بعد هذه المهزلة رأى أن الحل في مدرب جديد فاختار المصري هاني رمزي الذي يخلو سجله كمدرب من أي تتويجات تذكر

اليوم أنا أتألم لحال منتخبنا ولحال كرتنا الليبية في وقت أطالب فيه القائمين على المنتخب بوضع مشاكلهم جانبًا واستدعاء أسماء ليبية ستحدث تغيرا حتميًا ووجودهم في ودية الأردن واجبًا للاستعداد للشان الذي أصبح طموحاتنا كليبين خاصة أنّه سيلعب في ظل غياب منتخبي مصر وتونس اللذين يستعدان لكأس العالم

أعتقد أنّ الجماهير الليبية لن تغفر خطأ آخر أو تعثر آخر للمنتخب فلقد نفد صبرها بعد كوم من الخيبات المتتالية

قلوبنا ستساند أبناء ليبيا فلا بد أن يكونوا على قدر المسؤولية وواجب عليهم أن يحملوا على عاتقهم آمال شعب يحلم بفرحة تنسيه واقعه المقيت، ومن غيرهم قادر على فعل ذلك.