in

دار الإفتاء تدعو للتريث في إقرار المسودة.. وتهاجم حفتر

استغرب مجلس البحوث والدراسات التابع لدار الافتاء في بيان صادر عنه خلو مسوّدة الحوار السادسة والأخيرة من ذكر الالتزام صراحة بحكم الشريعة الاسلامية، واعتبر البيان أن المسودة ألغت كل القرارات الصادرة عن المؤتمر الوطني العام منذ 4 أغسطس إلى وقت التوقيع عليها، ما ينسف كل ما تحصل عليه الشعب الليبي في التعديل التاسع للإعلان الدستوري بشأن الشريعة الإسلامية.ولفت البيان بلغة لا تخلو من هجوم إلى أن كل ما يقوم به حفتر من حرب على الإرهاب هو بالحقيقة جرائم ضد الإنسانية، ويعزو سبب ذلك إلى خلو المسودة من أي تعريف واضح للإرهاب. ونظرا للغموض الذي اكتنف بعض مواد المسودة بما يسمى ” الغموض البناء” طالب البيان أعضاء المؤتمر الطني العام بالتريث وعدم الاستعجال في البت بمسودة الاتفاق، والإفادة من آراء ذوي الخبرة والاختصاص.
ودعا البيان جميع الأطراف المشاركة في الحوار إلى تغليب مصلحة الوطن، وأن لا يكونوا سببا في هيمنة القوى الخارجية على البلاد، أو سلب إرادة الشعب الليبي.